رئيسية منتدى حلاوتهم
المواضيع المميزة
جــديد الـمنتدي




المواضيع المميزة خصآئص التسجيـل خـواص هامـة رفـع الصـور أقســام عـامة
العودة   منتدي حلاوتهم > >
المنتدي الاسلامى كل ما يتعلق بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة فقط


     
إضافة رد  المفضلة
  من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه
  • 323 مشاهده - 13 رد
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
      رقم المشاركة : ( 1 )
    قديم 04-09-2017
    الصورة الرمزية عطر الزهور
    عطر الزهور شخصيه هامه
    .::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
    ( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
    عطر الزهور متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 30
    تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
    العــــــــمـــــــــر : 30
    الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
    الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
    الحالة الاجتماعية : بنوتة
    الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
    المشاركـــــــــات : 36,789 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 56
    عــدد الـــنقــــــاط : 9119
    من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور


    من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه


    من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه




    الشرك بالله وأنواعه:
    الحمدُ لله وكفَى، والصلاة والسلام على مَن اصطفى.
    وبعد:
    ففي هذه المقالة أخطرُ وأعظم الكبائر التي يجدُر بكلِّ مسلم أن يوليها اهتمامه، علمًا بها وحذرًا من اقترافها، ألا وهو الشِّرْك بالله تعالى؛ لماذا؟ لأنَّ الشرْك بالله تعالى مِن أعظم الكبائِر على الإطلاق، وكفى أنَّه الذَّنْب الذي لا يَغفِره الله، إلاَّ لمَن تاب وأناب قبلَ أن يموت.

    قال - تعالى -:
    ﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا ﴾ [النساء: 48].

    وقال - تعالى -:
    «إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ»

    وقال - تعالى -:
    ﴿ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ﴾ [المائدة: 72].

    وقال النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -:
    ((ألاَ أُنبِّئكم بأكبرِ الكبائر؟ الإشراك بالله))؛ متفق عليه.

    الفرق بين الشرك والكفر:
    1. أما من حيث اللغة فإن الشرك بمعنى المقارنة، أي: أن يكون الشيء بين اثنين لا ينفرد به أحدهما. أما الكفر فهو بمعنى الستر والتغطية.


    قال ابن فارس: "الكاف والفاء والراء أصل صحيح يدل على معنى واحد، وهو الستر والتغطية"، إلى أن قال: "والكفر ضد الإيمان، سُمّي لأنه تغطية الحق، وكذلك كفران النعمة جحودها وسترها"

    2. وأما من حيث الاستعمال الشرعي فقد يطلقان بمعنى واحد، قال الله تعالى: وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا
    قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا
    وقد يفرق بينهما، قال النووي: "الشرك والكفر قد يطلقان بمعنى واحد وهو الكفر بالله تعالى، وقد يفرق بينهما فيخص الشرك بعبادة الأوثان وغيرها من المخلوقات مع اعترافهم بالله تعالى ككفار قريش، فيكون الكفر أعم من الشرك"


    والشِّرْك بالله تعالى نوعان:
    شرْكٌ أكْبر،
    وهو عِبادة غير الله، أو صَرْف أيِّ شيءٍ مِن العبادة لغير الله،
    فهو صرف العبادة كليًا لغير الله، أو اعتقاد صفات الأولوهية والربوبية بشيء غير الله. وهذا النوع مخرج عن ملة الاسلام، صاحبه مخلد في النار إن مات على ذلك ولم يتب.
    وشرْك أصغَر ومنه الرِّياء
    وهو الرياء، يقول شداد بن أوس: «كنا نعد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم الشرك الأصغر الرياء» وهذا النوع غير مخرج من الملة، وإن كان محبطًا لثواب العمل المراءى فيه.
    ؛ قال - تعالى - في الحديث القُدسي:


    ((أنا أغْنَى الشُّركاء عنِ الشرك، مَن عمِل عملاً أشْرَك معي فيه غيري تركتُه وشِرْكه))؛ رواه مسلم.

    وإليك بيانَ بعض المحرَّمات الشركية التي يجِب الإقلاع عنها، وقد راعينا في اختيارها ما يهمُّ ويقَع فيها السوادُ الأعظم من الناس، فنسأل الله تعالى أن يقيَنا وسائرَ المسلمين الذنوبَ والمعاصي، وأن يختم لنا بخاتمةِ السعادة أجمعين.
    والله مِن وراء القصد وهو الهادي إلى الصراط المستقيم.

    بيانَ بعض المحرَّمات الشركية
    1- شدُّ الرِّحال لأولياء الله تعالى:
    2- الحلف بغير الله تعالى:
    3- تعليق التمائم:
    4- الرُّقى:
    5- تصديق العرَّافين والدجَّالين:
    6- الطِّيَرة والتشاؤم:
    7- الرياء أو الشرك الخفي:

    وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ

    من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه
    وأنا مُلْتَمِسٌ من قارئ حازَ من هذا السِّفر نَفْعَاً ألا ينساني بدعوة صالحة خالصة في السَّحَر ، وليعلم أن ما في هذا الكتاب مِن غُنْم فحلال زُلال له ولغيره ، وما كان مِن غرم فهو عَلَى كاهلي وظهري ، وأبرأ إلى الله من كل خطأ مقصود ، وأستعيذه من كل مأثم ومغرم ‏.‏
    فدونك أيها القارئ هذا الكتاب ، اقرأه واعمل بما فيه ، فإن عجزت فَأَقْرِأْهُ غيرَك وادْعُه أن يعمل بما فيه ، فإن عجزتَ – وما إِخَالُكَ بِعَاجِزٍ – فبطْن الأرض حينئذ خيرٌ لك من ظاهرها ‏.‏
    ومن سويداء قلبي أسأل الله تبارك وتعالى أن ينفعك بما فيه وأن يقوّيَك على العمل بما انتفعت به ، وأن يرزقك الصبر على ما قد يلحقك من عَنَتٍ وأذى ، وأن يتقبل منك سعيك في خدمة الدين ، وعند الله اللقاء ، وعند الله الجزاء
    ونقله لكم الامة الفقيرة الى عفو الله ومرضاته . غفر الله لها ولوالديها ولاخواتها وذرياتها ولاهلها ولامة محمد اجمعين ويجعلنا من عباده وامائه الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِوَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاسِ وَالْمُحْسِنِينَ والْمُتَّقِينَ الأَحيَاءِ مِنهُم وَالأَموَاتِ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا ، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِيمَانِ ، وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِسْلَامِ ويجمعنا اجمعين فى اعلى درجات الجنة مع نبينا محمد وجميع النَّبِيِّينَ والْمُرْسَلِينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا
    تحققت الآمال و توفر لهم كل شئ فلم يبق إلا الثناء دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانك اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتهمْ فِيهَا سَلَام وَآخِر دَعْوَاهُمْ أَنْ الْحَمْد لِلَّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ العَلِيِّ العَظِيمِ سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللهُ أَكْبَرُ
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، فِي الْعَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    أسْتَغْفِرُ اللهَ العَظِيمَ الَّذِي لاَ إلَهَ إلاَّ هُوَ، الحَيُّ القَيُّومُ، وَأتُوبُ إلَيهِ
    حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
    حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير
    وأخيرًا أسأل الله أن يتقبلني انا وذريتى ووالداى واخواتى واهلى والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات وامة محمد اجمعين صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الاحياء منهم والاموات شهيدًا في سبيله وأن يلحقناويسكنا الفردوس الاعلى من الجنة مع النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا أسألكم أن تسامحوني وتغفروا لي زلاتي وأخطــائي وأن يرضى الله عنا وترضــوا عنــا وتهتمــوا وأسال الله العظيم ان ينفع بمانقلت للمسلمين والمسلمات
    اللَّهُمَّ انصر واعز الاسلام والمسلمين واعلي بفضلك كلمتي الحق والدين
    سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ
    آميــٍـِـِـٍـٍـٍنْ يـــآرّبْ العآلميــــن

    من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه


    من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه



    المصدر : منتدي حلاوتهم - من قسم: المنتدي الاسلامى





    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 2 )
    قديم 04-09-2017
    الصورة الرمزية عطر الزهور
    عطر الزهور شخصيه هامه
    .::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
    ( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
    عطر الزهور متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 30
    تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
    العــــــــمـــــــــر : 30
    الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
    الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
    الحالة الاجتماعية : بنوتة
    الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
    المشاركـــــــــات : 36,789 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 56
    عــدد الـــنقــــــاط : 9119
    رد: من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور



    شرح لبعض المحرَّمات الشركية


    1- شدُّ الرِّحال لأولياء الله تعالى:
    وهذا أمرٌ قد عمَّ وانتشر انتشارَ النار في الهشيم، وشدُّ الرِّحال والذَّهاب إلى أصحاب الأضرحة مِن الأولياء وأقطاب الصوفيَّة الذين ماتوا وسؤالهم والاستعانة بهم، والنَّذْر والدُّعاء عندهم، إنَّما هو شرْك يُخالف صريحَ القرآن والسُّنة، وإليك بعض الأدلَّة على حُرمة ذلك؛ قال - تعالى -: ï´؟ وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ سبحانه وتعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ ï´¾ [يونس: 18].
    • وعن ابن عبَّاس - رضي الله عنهما - قال: كنتُ خلْفَ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - يومًا فقال: ((يا غلامُ، إني أُعلِّمك كلمات: احفظِ الله يحفظْك، احفظِ الله تجدْه تُجاهَك، إذا سألتَ فاسألِ الله، وإذا استعنتَ فاستعن بالله، واعلم أنَّ الأمة لو اجتمعتْ على أن ينفعوك بشيءٍ لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإنِ اجتمعوا على أن يضرُّوك بشيء لم يضرُّوك إلا بشيء قد كتَبَه الله عليك، رُفِعت الأقلام وجفَّتِ الصُّحُف))[1].
    • وعن أبي هُريرةَ - رضي الله عنه - قال: سمعتُ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((قال الله تعالى: أنا أغْنَى الشُّركاء عن الشِّرك، مَن عمِل عملاً أشْرك فيه معي غيري تركتُه وشِرْكه))[2].
    وفي هذه الأدلَّة مِن القرآن والسُّنة الكفاية ليتبيَّن ضلالُ مَن يفعل ذلك؛ اعتقادًا منه أنَّ هناك مَن ينفع أو يضر مع الله تعالى.

    وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ


    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 3 )
    قديم 04-09-2017
    الصورة الرمزية عطر الزهور
    عطر الزهور شخصيه هامه
    .::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
    ( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
    عطر الزهور متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 30
    تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
    العــــــــمـــــــــر : 30
    الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
    الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
    الحالة الاجتماعية : بنوتة
    الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
    المشاركـــــــــات : 36,789 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 56
    عــدد الـــنقــــــاط : 9119
    رد: من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور



    شرح لبعض المحرَّمات الشركية
    2- الحلف بغير الله تعالى:
    لا يجوز للمسلِم أن يحلِفَ أو يقسم بغير الله تعالى، مِثال ذلك: الحَلِف بالأمانة والنِّعمة، وحياة النبي وحياة الأب والأم، وروح فلان أو رحمته، أو غير ذلك، فكلُّ هذا حرامٌ، وإليك بعضَ الأدلَّة من الأحاديث الصحيحة:
    • رَوى البخاريُّ ومسلمٌ عنِ ابن عمرَ مرفوعًا قال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ألاَ إنَّ الله ينهاكم أن تحلِفوا بآبائكم، فمَن كان حالفًا فليحلفْ بالله أو ليصمت))[3].
    • ورَوى أبو داود: ((مَن حلَف بالأمانة فليس منَّا))[4].

    هذا، وعلى فرْض أنك أخي القارئ حلفتَ خطأًودون قصْد أو نيَّة بالنبي، أو الأمانة، أو بحياة فلان، أو غير ذلك بحُكم العادات المتوارثة، فكيف تخرُج مما قلت؟
    الجواب: ولله الحمد والمِنَّة فقدْ جعَل لنا من الأمْر مخْرجًا، ففي الحديث الصحيح الذي رواه البخاريُّ أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((مَن حلَف فقال في حَلِفه: باللات والعُزَّى، فليقل: لا إله إلا الله))[5].
    إذًا للخروج ممَّا قلت أن تقولَ: لا إله إلا الله، وليس هناك كفَّارة مِن مال أو صيام؛ لأنَّ الحالِفَ بغير الله قد أشْرك، والشِّرك لا كفَّارة له، فليس له إلا الاستغفار وقول: لا إله إلا الله.


    وقدْ جاء في الأثَر أنَّ عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - كان يقول: "لأنْ أحلِفَ بالله كاذبًا أحب إليَّ مِن أن أحلِف بغيره صادقًا"، لماذا؟
    لأنَّ الحلِف بالله كاذبًا يمين غموس ومِن الكبائر، والحلِف بغيره شِرْك، ومن أعظم الكبائر، انتبه.

    وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ


    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 4 )
    قديم 04-09-2017
    الصورة الرمزية عطر الزهور
    عطر الزهور شخصيه هامه
    .::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
    ( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
    عطر الزهور متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 30
    تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
    العــــــــمـــــــــر : 30
    الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
    الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
    الحالة الاجتماعية : بنوتة
    الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
    المشاركـــــــــات : 36,789 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 56
    عــدد الـــنقــــــاط : 9119
    رد: من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور



    شرح لبعض المحرَّمات الشركية
    3- تعليق التمائم:
    والتَّمائم جمْع تميمة، وهي خرَزة كان العرَب يجعلون أولادهم يلبسونها، زاعمين أنَّها تدفَع عنهم شرَّ الجن وتقيهم العين وغير ذلك، وهذا شِرْك وحرام، والدليل قول النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((مَن علَّق تميمةً فقد أشرك))[6].
    وقد يقول قائل: إنْ كانتِ التميمة مِن آيات القرآن، فهل تجوز؟

    الإجابةُ ما جاء في كتاب "فتح المجيد في شرْح كتاب التوحيد" ما يلي باختصار: "أنَّ السَّلَف اختلفوا في ذلك فبعضُهم رخَّص فيها، وبعضهم منَع، والأقرب إلى الصواب هو النهيُ عن ذلك للأسباب التالية:
    1- عموم النهي ولا مُخصِّصَ للعموم.


    2- سدّ الذريعة، فإنَّه يُفضي إلى تعليق ما ليس كذلك.
    3- أنَّه إذا علَّق فلا بدَّ أن يمتهنَه المعلِّق بحملِه معه في حال قضاء الحاجة والاستنجاء، ونحو ذلك.

    وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ


    رد مع اقتباس
      رقم المشاركة : ( 5 )
    قديم 04-09-2017
    الصورة الرمزية عطر الزهور
    عطر الزهور شخصيه هامه
    .::| مديرة الاقسام المنزلية |::.
    ( لا ناصر إلا الله ولا معين إلا الله )
    عطر الزهور متواجد حالياً
    صاحبة الموضوع
    بيانات العضوة
    رقـــم العضويـــة : 30
    تــاريخ التسجيـل : Feb 2013
    العــــــــمـــــــــر : 30
    الــــــدولـــــــــــة : مصر ام الدنيا
    الــــــمدينـــــــــة : فى الدنيا
    الحالة الاجتماعية : بنوتة
    الـــــوظيفـــــــــة : مرزوعه فى البيت
    المشاركـــــــــات : 36,789 [+]
    الأصـــــدقـــــــــاء : 56
    عــدد الـــنقــــــاط : 9119
    رد: من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه - صاحبة المشاركة njma-monthعطر الزهور



    شرح لبعض المحرَّمات الشركية
    4- الرُّقى:
    والرُّقية منها ما هو شِرْك، ومنها ما هو مشروع، فالأوَّل محرَّم وشِرْك، والدليل ما أخرجه مسلمٌ عن عوف بن مالك قال: "كنَّا نرقي في الجاهلية فقُلنا: يا رسولَ الله، كيف ترى في ذلك؟ فقال: ((اعْرضوا على رُقاكم، لا بأسَ بالرُّقَى ما لم تكن شِركًا))[7].

    فإن كانتِ الرُّقية بتعاويذ وطلاسِم وكلمات غير مفهومة، فهذا شرْكٌ وكُفر، ومِن أمثلة ذلك ما جاء في كتاب: "الرَّحْمة في الطبِّ والحِكمة"، وأنقُله لك مِن كتاب السُّنن والمبتدعات؛ لنوضِّح ردَّ مؤلفه اللاذع والقوي على هذه السخافات؛ لتزدادَ فائدة وتحترز مِن هذا الكتاب وغيره مِن الكتب التي تدعو إلى الشِّرْك والعياذ بالله؛ جاء في "السنن والمبتدعات" نقلاً وردًّا على كتاب "الرحمة في الطبِّ والحِكمة" ما نصُّه:
    • (لعِلاج رمَد العين) نقلاً عن شيخِهم وإمامهم وقُدوتهم إلى الجهْل والبله والغَباء والجنون صاحِب كتاب الرحمة، بل اللَّعْنة في الطبِّ والحِكمة، قال: يُؤخَذ دم الحائِض التي لم يمسَّها رجل ويُخلَّط مع المني، ويكتحل به، فإنه يقطع البياض مِن العين، قال: والحق أنَّه يقطع النُّور مِن العين.
    • (لعلاج العمى)، قال الشيخ في كتاب اللعنة: "عزمت عليك، أيتها العين بحق "شرا هيا براهيا ادنواى أصاؤت أل شداي"، عزمت عليك أيتها العين التي فلان بحق "شهت بهت أشهت باقسطاع ألحا."، أخْرِجي نظرة السوء كما خرج يوسف من المضيق، وجُعل لموسى في البحر طريق"... إلخ، وقال عبدالسلام محمد في كتابه: "السنن والمبتدعات" ردًّا على هذه الرقية الشيطانية ما نصه:
    "أقول: كيف يحكُم الإنسان على هؤلاء الشيوخ؟! أنحكُم عليهم بأنهم يهود؛ لأنهم ألِفوا كلام اليهود وعلوم اليهود، أو نحكُم عليهم بالنصرانية؛ لأنَّ معظم ما ينقلونه هو الكُفر أقرب منه للإيمان، أم هم أهل بدعة وجهالة بالدِّين، بله وغباوة، وقلوب عمياء؟!".
    • (لتقوية الجماع) قال الشيخ: تكتب في ورقة بقلم نحاس، وتجعله تحت لسانك أي وقت الجماع، وهذا ما تكتب:
    (19169111911156918693111181145)
    قال عبدالسلام محمد: مَن عمِل بها فهو أغفل مغفَّل على وجه الأرض، ومن لم يحرق هذا الكتاب وأمثاله فسيُحرق هو بنار الجهل وما يجرُّه عليه من فقر وأمراض، وتخبُّط في البلاء والهموم والأحزان، وبعد هذا عذاب الآخِرة النار يصلونها، ولبئس المهاد .اهـ"[8].

    وإني أنصح مَن يصدِّق مثل هذا الكلام ويعمل به أن يتوبَ ويلجأ إلى الرقية الشرعية المشروعة، وله فيما فعَلَه ابن مسعود - رضي الله عنه - عبرة وعظة؛ فقد رأى يومًا في عنق زوجته خيطًا فسألها: ما هذا؟ فقالت: خيط رقي لي فيه من الحمَّى، فجذَبه فقطعه فرمى به ثم قال: لقدْ أصبح آل عبدالله أغنياءَ عن الشرك، سمعتُ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((إنَّ الرُّقَى والتمائم والتولة شرْك))، فقالت: لقد كانت عيني تقذف، وكنتُ أختلف إلى فلان اليهودي، فإذا رقَى سكنَتْ، فقال عبدالله بن مسعود: إنَّما ذلك عمل الشيطان، كان ينخسها بيده، فإذا رقَى كفَّ عنها، إنما كان يكفيك أن تقولي كما كان - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((أذهِب الباس ربَّ الناس، واشفِ أنت الشافي، لا شفاءَ إلاَّ شفاؤك شفاء لا يُغادر سَقَمًا))[9].

    ومِن ثَمَّ يتبيَّن لنا من هذه الأدلة أنَّ الرقية الشرعيَّة ما كانت بأسماء الله أو صِفاته أو بقرآنه أو بكلام النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - فكلُّه جائزٌ، وغير ذلك فهو شرْك، وقد جاء في كتاب: "فتح المجيد في شرح التوحيد" ما يلي: قال السيوطي - رحمه الله -: قدْ أجمع العلماءُ على جواز الرُّقَى عندَ اجتماع ثلاثة شروط:


    1- أن تكونَ بكلام الله أو بأسمائه وصِفاته.
    2- وباللِّسان العربي وما يُفهم معناه.
    3- وأن يعتقد أنَّ الرقية لا تؤثِّر بذاتها، بل بتقدير الله تعالى"[10].

    وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَىَ وأَعْلَمُ


    رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    انتى الان تشاهدى موضوع : {} لموضوع الأصلي : {من الكبائر الشرك بالله وأنواعه والتحذير منه} ? من قسم : {المنتدي الاسلامى}
    الكلمات الدليلة للموضوع: من, منه, الشرك, الكبائر, بالله, وأنواعه, والتحذير

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع
    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    سلسلة الكبائر شموس راحلة المنتدي الاسلامى 22 منذ 4 أسابيع 01:28 AM
    الشرك الأصغر لا يُخرج من الملة ولا يوجب إعادة الشهادتين والاغتسال عطر الزهور المنتدي الاسلامى 0 10-06-2017 10:41 PM
    مفسرون ومشاهير القران عربى وانجليزى سورة الفاتحة( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ)ا عطر الزهور القرآن الكريم 4 08-06-2017 11:55 PM
    عقوق الوالدين أكبر كبائر الذنـب بعد الشرك بالله.! زهرة البنفسج السنة النبوية 1 21-02-2017 05:00 AM
    لا حول ولا قوة إلا بالله ~* .. حِكم وفوائِد عطر الزهور المنتدي الاسلامى 1 16-01-2017 02:39 PM


    جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس وجهة نظر الموقع

    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.

    أهلاً ياست الكل نورتي حلاوتهم♥

    لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في حلاوتهم ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة